Uncategorized

700 طبيب وخبير يطالبون بضرورة تبني سياسات ”الحد من المخاطر” | بيزنس وبورصة

طالب المئات من خبراء الصحة العامة والوقاية من التدخين، الحكومات حول العالم بضرورة تبني سياسات “الحد من المخاطر” التي تعتمد على تخفيض المخاطر المرتبطة بالتدخين، للحفاظ على الصحة العامة وحياة المواطنين.

وأوضح الخبراء خلال فعاليات قمة تخفيض مخاطر التبغ لعام 2023، التي أقيمت في إسبانيا بمشاركة نحو 700 طبيب وخبير في مجال الصحة والوقاية من التدخين، يمثلون 15 دولة حول العالم، أن العديد من الدراسات أثبتت نجاح منتجات التبغ الإلكترونية في تقليل المخاطر على المدى القصير والمتوسط، وأن نسبة التعرض للمواد الضارة من التدخين الإلكتروني أقل بكثير مقارنة بالسجائر التقليدية.

وشهدت قمة تخفيض مخاطر التبغ لعام 2023، عقد 3 جلسات نقاشية واسعة تم مناقشة مفهوم الحد من مخاطر التبغ على نطاق عالمي في جلستين، فيما تم تخصيص الجلسة الثالثة لدولة إسبانيا. وشهدت الجلسات عرض وتحليل لآخر التطورات العلمية والتجارب العالمية في مفهوم تخفيض المخاطر، وكذلك الدراسات الجديدة التي تدعم فعاليتها باعتبارها أداة تكميلية للوقاية والإقلاع في مكافحة التدخين.

وعرض الخبراء تفاصيل الدراسة الأخيرة التي أجرتها وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية بالمملكة المتحدة، وهي الدراسة الثامنة، التي أكدت أن استخدام منتجات التبغ الإلكترونية يقلل المخاطر وذلك في المؤشرات الحيوية للسرطان وأمراض الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية لمستخدمي أدوات التدخين الحديثة. بالإضافة لأدلة مؤكدة تثبت أن السجائر الإلكترونية المحتوية على النيكوتين تساعد في الإقلاع عن التدخين، وهو دليل ينعكس في الانخفاض الكبير في معدلات التدخين في المملكة المتحدة الذي شوهد في السنوات الأخيرة.

وأكد الخبراء خلال جلسات المؤتمر المختلفة، أن الوقت الحالي أصبح لدينا دلائل علمية أكثر من أي وقت مضى تؤكد على ما تقدمه منتجات التدخين الحديثة من تقليل للمخاطر بجانب كونها خطوة مثالية في طريق الإقلاع الكامل.

وفي جلسة خصصت لمناقشة أوضاع التدخين في إسبانيا، نوه الخبراء إلى أنه وفقا للبيانات الواردة فى أحدث مسح لبيانات المدخنين EDADES 2022 فإن النتائج تُظهر استمرار ارتفاع معدلات التدخين بالرغم من صدور قانونين مناهضين للتدخين، خلال الـ 20 عاما الماضية. مما يتطلب وضع سياسات ومناهج جديدة، سواء في مجال الرعاية الصحية أو على مستوى تبني أدوات جديدة لتقديم حلول أكثر فعالية وواقعية للمدخن البالغ في إسبانيا، حيث يوجد حوالي 10 مليون مدخن في أسبانيا.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى