Uncategorized

بالصور..”بالم هيلز للتعمير” توقع اتفاقية مع ”منصة مصر للتعليم” لإقامة مدرسة جيمس البريطانية الدولية بمدينة باديا | بيزنس وبورصة

أعلنت شركة بالم هيلز للتعمير-الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري- عن توقيع اتفاقية مع منصة مصر للتعليم- شركة إدارة التعليم الأسرع نموًا والأكثر تنوعًا والأكبر في مصر- لإدارة مدرسة جيمس البريطانية الدولية بمدينة باديا، واختارت “بالم هيلز للتعمير” التعاقد مع منصة مصر للتعليم؛ للاستفادة من خبراتها الفريدة التي تتمتع بها ورؤيتها الشاملة لإدارة المؤسسات التعليمية والتي تناسب احتياجات الأسواق المختلفة.

وقع الاتفاقية، طارق طنطاوي، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير، أحمد وهبي، الرئيس التنفيذي لمنصة مصر للتعليم، بحضور مسئولي شركة بالم هيلز للتعمير وعدد من قيادات منصة مصر للتعليم.

تهدف الشراكة إلى إقامة مدرسة جيمس البريطانية الدولية في باديا، أول مدينة مستدامة في مصر وأول مدينة ذكية في غرب القاهرة، حيث تؤمن مدينة باديا بمكانة التعليم وتضعه على قائمة أولوياتها وتلتزم بتوفير أحدث أساليب وطرق التعليم المتقدمة للأجيال القادمة.

تخطط بالم هيلز للتعمير أن تفتح مدرسة جيمس البريطانية الدولية، أبوابها لاستقبال الطلاب في سبتمبر عام 2024، ضمن شبكة جيمس الدولية المرموقة والتي تتمتع بخبرة في مجال الخدمات التعليمية لأكثر من 60 عامًا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأسيا وأوروبا وشمال أمريكا، وتُعد أحد أكبر مقدمي خدمات التعليم الخاص التي تشمل جميع المراحل التعليمية من رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية في جميع أنحاء العالم، وتمكنت من خلال 60 مدرسة في منطقة الشرق الأوسط من تقديم الخدمات التعليمية لأكثر من 130 ألف طالب.

قال طارق طنطاوي، الرئيس التنفيذي المشارك والعضو المنتدب لشركة بالم هيلز للتعمير: “نحن على ثقة أن منصة مصر للتعليم هي الاختيار المثالي لإدارة مدرسة جيمس البريطانية الدولية في مدينة باديا لتقديم مستوى عالي الجودة يلبي ما يطمح له العملاء بالإضافة إلى توفير مستوى ثقافي متميز. إن فهم منصة مصر للتعليم الراسخ والمتعمق لمشهد التعليم المصري سيسهم في تقديم قيمة مضافة لمجتمع باديا”.

وأضاف طنطاوي: يعد تعاون شركة بالم هيلز للتعمير مع منصة مصر للتعليم دليلاً على التزامنا بتقديم خدمات تعليمية استثنائية واسعة ومتنوعة كأحد الأسس الرئيسية لمدينة باديا، حيث تمثل شراكتنا مع مدراس جيمس المعروفة عالميًا بتميزها خطوة جديدة نحو تحقيق هدفنا المتمثل في تقديم منصات تعليمية توفر أحدث أساليب التعليم حول العالم بما يساهم في تعزيز دورنا نحو تنمية المجتمع”.

من جانبه، قال أحمد وهبي، الرئيس التنفيذي لمنصة مصر للتعليم:” سُعداء بالشراكة طويلة الأمد مع بالم هيلز للتعمير. فكما تعودنا، سنعمل عن كثب مع القائمين على مدينة باديا؛ لتوفير تجربة تعليمية استثنائية وبيئة فريدة لمجتمع باديا تهدف إلى تمكين الطلاب من تحسين مهاراتهم في حل المشكلات من خلال العمل المستقل والتعاوني”.

أضاف:” نحن على ثقة من أن فريق منصة مصر للتعليم لديه الخبرة والموهبة لتنفيذ استراتيجيتنا لتقديم تجربة تعليم استثنائية عبر جميع القطاعات، ونسعى لتحقيق ذلك من خلال تقديم مجموعة فريدة من المعلمين لضمان توفير تعليم عالي الجودة، وبيئة تركز على المهارات المستقبلية، والاستثمار في التقنيات التي تجهز الطلاب لمواجهة مستقبل متغير وتغذي الرغبة في التعلم المستمر”.

تلتزم شركة بالم هيلز للتعمير ومنصة مصر للتعليم بتقديم خدمات عالية المستوى للمجتمعات التي تعمل بها، ستعمل الشركتين معًا بشكل وثيق على مدار الـ 14 شهرًا القادمة لضمان التقدم في تطوير المشروع بشكل سلس. بالإضافة إلى ذلك، تلتزم شركة بالم هيلز للتعمير ومنصة مصر للتعليم بالنمو المستدام والمساهمة في المجتمعات التي تخدمها بفضل الفلسفة المشتركة للشركتين في تقديم خدمات عالية الجودة تضع عملائها في المقام الأول.

تعد مدينة باديا، من شركة بالم هيلز للتعمير، أول مدينة مستدامة في مصر، وأول مدينة ذكية في قلب أكتوبر الجديدة، وتمتد على مساحة 3000 فدان، وتضم 50 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى موقعها المتميز الذي يربط بين شرق وغرب القاهرة ويوفر المشروع خدمات متكاملة منها خدمات تعليمية من خلال شراكات مع كبرى المؤسسة المحلية والدولية، خدمات صحية، مراكز تجارية، مكاتب إدارية، فنادق عالمية، ونادي رياضي على مساحة 80 فدانًا الذي يعد الأكبر في المنطقة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى