Uncategorized

مؤسسة مجدي يعقوب للقلب تتلقى تبرعًا جديدًا من شركة فليزرتك لرعاية غرفة وظائف الرئة بالمركز الجديد بالقاهرة | صحة وجمال

أعلنت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، تلقيها تبرعًا جديدًا من شركة فليرزتك لخدمات تكنولوجيا المعلومات والبرمجيات FlairsTech، يخصص لصالح رعاية وتسمية غرفة وظائف الرئة بمركز مجدي يعقوب العالمي للقلب الجديد في القاهرة، وذلك تقديرًا من الشركة لجهود مؤسسة مجدي يعقوب للقلب في علاج المئات من مرضى القلب والأوعية الدموية سنويًا، وتدريب كوادر طبية وتمريضية على أحدث طرق العلاج في العالم.

يأتي ذلك استمرارًا للتعاون بين مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب وشركة فليرزتك، التي سبق أن تبرعت لصالح إنشاء غرفة أطفال بمركز مجدي يعقوب العالمي بالقاهرة عام 2021، وفي العام التالي تبرعت لرعاية سرير عناية مركزة بذات المركز، إيمانًا منها بأهمية دور مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب الجديد بالقاهرة، والذي سيصبح الأكبر من نوعه في مجال تقديم الرعاية الصحية لمرضى القلب بمنطقة الشرق الأوسط.

ويقام مركز مجدي يعقوب العالمي الجديد، على مساحة 36.5 فدان بمدينة السادس من أكتوبر؛ لتقديم الخدمات الطبية مجانًا للمرضى من داخل وخارج مصر بطاقة استيعابية تصل إلى 120 ألف مريض و12 ألف عملية جراحية سنويًا 60% منها للأطفال، وتوفير التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبيب وجراح وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع للمؤسسة، بالإضافة إلى مركز للأبحاث والابتكار لتطوير البحوث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والطبية الحيوية وفقًا لأعلى المعايير الطبية الدولية.

أعربت دينا الجزار نائب الرئيس لشئون التنمية وجمع التبرعات بمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، عن امتنانها وتقديرها لحرص شركة فليرزتك على تجديد التعاون مع المؤسسة؛ بالتبرع لسرعة التقدم في إنشاء مركز القلب الجديد في القاهرة وبدء التشغيل مطلع العام المقبل؛ لتقديم خدمات الرعاية الصحية للمزيد من مرضى القلب والأوعية الدموية مجانًا، كما أعربت عن أملها في أن تكثف الشركات والمؤسسات الاقتصادية من تبرعاتها لمؤسسة مجدي يعقوب لإتمام مهمتها بإنشاء أكبر مركز لعلاج مرضى القلب في الشرق الأوسط.

قال رامي فهيم ، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة فليرزتيك “نعتز بدعم الجهود الاستثنائية التي تبذلها مؤسسة مجدي يعقوب لتغيير مستقبل الرعاية الصحية والعمل كنموذج لتقديم الرعاية الصحية ليس فقط في مصر ولكن على مستوى العالم أيضًا”، مضيفًا :”عاما بعد عام، يسعدنا أن نرد لهذا المجتمع ما قد يبدو كعربون تقدير صغير لابتكار المؤسسة المستمر وتميزها في المجال الطبي.”

وتابع :” كشركة تعتبر الموهبة واحدة من قيمها الأساسية، نعتقد أن لدينا مسؤولية تجاه التحسين والتنمية الاجتماعية لمجتمع يمثل جزءا لا يقدر بثمن من مجتمعنا.”

جدير بالذكر أن مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب تدير مركزًا متخصصًا لعلاج مرضى القلب بالمجان في مدينة أسوان، وتعتزم المؤسسة التوسع عبر بناء المركز الجديد في القاهرة بطاقة استيعابية تزيد بثلاثة أضعاف على طاقة مستشفى أسوان، ليصبح أكبر مركز متخصص لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وأن يصبح منارة علمية تقدم دورًا تعليميًا للأطباء وأطقم التمريض لتقديم مستوى من الرعاية الصحية في مصر يضاهي العالمية.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى