Uncategorized

محطات الطاقة النووية الروسية تسجل رقماً قياسياً جديداً في إنتاج الكهرباء خلال 2022 | تقارير وأحداث

خلال عام 2022، رسخت شركة “روس إينيرجو آتوم” (Rosenergoatom) التي تدخل ضمن قسم الطاقة الكهربائية في مجموعة “روساتوم” الحكومية للطاقة النووية، مجدداً مكانتها كأكبر شركة لإنتاج الطاقة في البلاد، حيث أنتجت المحطات النووية التي تديرها أكثر من 223.371 مليار كيلووات/ ساعة من الكهرباء (للمقارنة بلغت كمية الكهرباء المولدة في تلك المحطات خلال عام 2021 أكثر من 222.436 مليار كيلووات/ ساعة).

ومنعت محطات الطاقة النووية الروسية بفضل كمية الكهرباء المولدة خلال العام الماضي انبعاث أكثر من 109 مليون طن من مكافئ ثاني أكسيد الكربون (إذا افترضنا أن هذه الكمية من الكهرباء أنتجتها محطات الطاقة الحرارية).

وصل مؤشر معامل الحمل للمحطات النووية الروسية إلى نسبة 86.21% بعد أن كان عند مستوى 83.18% في نهاية عام 2021.

وبدوره، قال المدير العام لشركة “روس إينيرغو آتوم”، أندريه بيتروف، معلقاً على الإنجاز الجديد: “ننهي عام 2022 وهو عام تحيي فيه الشركة الذكرى الـ30 لتأسيسها، بمؤشرات إنتاجية ممتازة حيث سجلنا رقماً قياسياً آخر. في العام الماضي، كما كان الحال في السنوات السابقة، اتصفت محطات الطاقة النووية الروسية بأداء موثوق وآمن. وتمكننا من تحقيق الهدف الذي كلفتنا به الدولة في مجال إنتاج الكهرباء بصورة مبكرة، بل تجاوزنا الحصة المستهدفة”.

وأضاف أن أحد العوامل الرئيسية الذي لعب دوراً كبيراً في زيادة إنتاج الكهرباء يعود إلى فعالية الإجراءات الإصلاحية في السنة الماضية، وتقليص مدتها بواقع 146 يوماً، وذلك بفضل تطبيق أدوات رقمية جديدة من حيث المبدأ خلال الإصلاحات وغيرها من التدابير.

نفذت الشركة الخطة التي وضعتها لها هيئة مكافحة الاحتكار الفيدرالية الروسية للعام 2022 وتحدد مستوى الإنتاج المستهدف على 217.872 مليار كيلووات/ ساعة، نفذتها بنسبة 102.52%، (بما تعادل نسبته 100.42% مقارنة بعام 2021).

قدمت محطات الطاقة النووية “بالاكوفو” و”روستوف” و”كالينين” أكبر مساهمة في الإنتاج القياسي من الكهرباء المسجل في عام 2022، حيث أنتجت محطة “بالاكوفو” أكثر من 35.700 مليار كيلووات/ ساعة من الكهرباء، فيما تجاوز إنتاج محطة “روستوف” 35.046 مليار كيلووات/ ساعة، وساهمت محطة “كالينين” بأكثر من 32.636 مليار كيلو وات/ ساعة.

تضم شركة “روس إينيرجو آتوم” تحت مظلتها 11 محطة طاقة نووية قيد التشغيل، حيث يبلغ عدد وحدات توليد الكهرباء التي تعمل في تلك المحطات 37 وحدة، بما فيها المحطة النووية العائمة “الأكاديمي لومونوسوف” المزودة بمفاعلين اثنين بقدرة إجمالية تزيد عن 29.5 جيجا وات.

ويشكل قطاع الطاقة أساساً للنمو التدريجي المستمر للمجتمع والاقتصاد في البلاد، حيث يمد هذا القطاع الصناعات ومنازل المواطنين بالكهرباء.

في الوقت نفسه، تواصل روسيا العمل على تحديث منشآت قطاع الطاقة، بما فيها محطات الطاقة النووية، وذلك مع الأخذ في الاعتبار التوجهات الراهنة في مجال التحول الرقمي بما يتماشى مع جهود الدولة الرامية إلى توطين الصناعات حتى تحل المعدات محلية الصنع تلك المستوردة.

تجدر الإشارة إلى أن حصة الكهرباء المولدة في روسيا من مصادر الطاقة منخفضة الكربون وصلت إلى نحو 40%، ومن المتوقع أن تشهد نمواً في المستقبل مع زيادة حصة الكهرباء المولدة من الطاقة النووية في مزيج الطاقة الوطني.

والآن تبلغ مساهمة الطاقة النووية في إجمالي الكهرباء المنتجة في روسيا قرابة 20%، مما يعني أن كل خامس مصباح كهربائي في البلاد تغذيه الكهرباء المنتجة في محطات الطاقة النووية.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى