Uncategorized

للعام الرابع .. الجامعة الألمانية بالقاهرة تنظم ورشة عمل حول ” تقييم الأسهم وإدارة المحافظ الإستثمارية” | تقارير وأحداث

نظمت كلية تكنولوجيا الإدارة بالجامعة الألمانية بالقاهرة بالتعاون مع إحدى الشركات القابضة للاستثمارات المالية ورشة عمل بعنوان “تقييم الأسهم” شارك فيها عمرو حسين الألفي ، رئيس الأبحاث في الشركة ، و محمد سعد ، نائب رئيس الأبحاث في الشركة لطلاب و باحثي مرحلة الدراسات العليا بالكلية بهدف مساعدة المشاركين على اكتساب فهم متعمق للآليات المختلفة لتقييم الأسهم و إدارة المحافظ الاستثمارية و مخاطر السيولة وإدارة الأصول والخصوم من المنظور المصرفي وشركات الاستثمار.

وأوضحت الدكتورة منى البنان الاستاذ المساعد في قسم المالية بالكلية و المشرف على فعاليات اعمال الورشة إنه للعام الرابع تنظم الورشة التدريبية يشارك فيها نخبة من الخبراء في مجال التمويل و إدارة المحافظ ،وأضافت بأن المشاركين الممثلين للشركة قدما شرحاً وافياً حول عملية تقييم الأسهم بإعتبارها العمود الفقري للنظام المالي الحديث و نقطة انطلاق لتحليل السوق وعرض الأفكار الاستثمارية والكشف عن الأسهم التي تتداول دون قيمها العادلة مع وجود محفزات لتحقيق تلك القيم في ضوء الرؤية الشاملة للاقتصاد الكلي من حيث التغيرات التي تطرأ على الناتج الاقتصادي، ومعدلات التضخم، وأسعار الفائدة وأسعار الصرف، وميزان المدفوعات مما يمكن الشركات العاملة فى هذا المجال والمستثمرين المحليين والدولين على اتخاذ قرارتهم الإستثمارية بناء على أسس سليمة تحدد سعر السهم بقيمته الحقيقة، كما استعرضاً نماذج من تقارير مالية حقيقية حول أسس تقييم الاسهم و النماذج المختلفة للتقييم مما مكن المتدربون من إجراء تطبيقات عملية على ما تلقوه .

وفى السياق ذاته ، أشارت البنان إلى انه تم التطرق خلال فاعليات اعمال الورشة إلى كفاءة إدارة المحافظ الاستثمارية بإعتبارها من العلوم المالية الحديثة نسبياً في عالم المال والأعمال وتأتي أهميتها من طبيعة التنوع في الأدوات الاستثمارية المتاحة وتعدد وتنوع الأسواق المالية والاقتصادية التي تتسم بالتغيرات الكبيرة، وأرتفاع درجة تأثرها بمظاهر العولمة المالية والاقتصادية وأهمها الانفتاح الاقتصادي والتطور التكنولوجي وخاصة في مجال الاتصالات والعلاقات، وتحقيق العوائد بأقل درجة مخاطر من خلال موائمة الاهداف و موازنة الاداء و المخاطر و معرفة نقاط القوة والضعف، للاختيار ما بين الاستثمار في أدوات الدين أو الأسهم، وما بين استثمار محلي أو خارجي ، مشيره إلى انه تم إستعراض دراسات حالة لكيفية إدارة تلك المحافظ في وقت الازمات مثل فترة ما قبل وبعد الكورونا و وفعاليات الحرب الاوكرانية الروسية.

وشهد ختام فعاليات أعمال الورشة التي استمرت على مدار 5 أيام تسليم الملتحقيين بها شهادات اتمامها.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى