Uncategorized

بروتوكول تعاون بين «الطاقة الذرية» وجامعة عين شمس لتأهيل الخريجين | تقارير وأحداث

وقعت هيئة الطاقة الذرية مساء اليوم الأحد، مع وجامعة عين شمس بروتوكولاً للتعاون العلمي والبحثي والأكاديمي والتطبيقي للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

وقام بتوقيع البروتوكول الدكتور عمرو الحاج رئيس هيئة الطاقة الذرية، والدكتور محمود أحمد المتينى رئيس جامعة عين شمس.

ويشمل البروتوكول التعاون بين الهيئة والجامعة في مجالات عدة لتأهيل الخريجين وبناء الكوادر البشرية والتعاون في مجالات البحوث التطبيقية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية. حيث يشمل مجال الجانب المعرفي التعريف بأنشطة الهيئة المختلفة ومنشأتها في مجالات المفاعلات النووية البحثية، البيئة، الزراعة، الصيدلة والصناعة وذلك عن طريق عمل زيارات لطلاب المراحل الجامعية المختلفة وطلاب الدراسات العليا وأعضاء هيئة التدريس لهيئة الطاقة الذرية للتعرف على نظام عمل المفاعلات الذرية البحثية ومراكز الهيئة الأربعة بأنشاص ومدينة نصر وامكانياتها، كذلك التدريب الصيفي والمتخصص بمعامل الهيئة والاستفادة من المتميزين من الطلبة في الدراسات المتخصصة.

أما التعاون في المجال البحثي والأكاديمي فسيشمل تكوين شراكة بين جامعة عين شمس وهيئة الطاقة الذرية على مستوى برامج الجامعة للدراسات العليا مثل برنامج ” الماجستير المهني” والذي يشرف عليه قسمي الكيمياء والفيزياء بكلية العلوم على أن تكون شهادة البرنامج بمشاركة الجهتين، كما سيشمل التعاون اقتراح برامج جديدة للماجستير والدبلومات بمشاركة الطرفين في التخصصات الفريدة في مجالات العلوم الإشعاعية والنووية وتطبيقاتها المختلفة. هذا إلى جانب قيام خبراء الهيئة بمراجعة وتحديث المقررات الدراسية ذات الصلة واقتراح مقررات جديدة تتماشى مع سوق العمل فى هذا المجال خاصة فى ظل تنامى الاهتمام بالبرنامج النووي المصري، كما سيتم مشاركة خبراء الهيئة في تنفيذ ورش عمل لطلاب الدراسات العليا في مجال العلوم الإشعاعية والنووية.

كما سيشمل التعاون مشاركة الطرفين في مشروعات بحثية ذات مردود قومي وإتاحة تبادل الخبرات واستخدام الأجهزة العلمية المتاحة لدى الطرفين ومشاركه النتائج البحثية، مع البدء في تقديم مشاريع علميه مشتركه بين كلا الجهتين للجهات الممولة للأبحاث بجمهوريه مصر العربية كصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية واكاديمية البحث العلمي.

أما التعاون في المجال التطبيقي فسيشمل التعاون لتطبيق المخرجات الأكاديمية للبرامج والبحوث ذات الصلة بالعلوم الإشعاعية والنووية لخدمة المجتمع وسيشمل التعاون استخدام البرمجيات والأكواد في المجالات الهندسية ومجالات العلوم النووية وكذلك مجالات تحسين المنتجات الزراعية والصناعية والطبية والزراعة. وسيتم تشكيل مجموعة عمل مشتركة من كلا الطرفين لتتولي القيام بإعداد خطة عمل سنوية لتنفيذ بنود بروتوكول التعاون بفاعلية وكفاءة.


وقد حضر توقيع البروتوكول، الدكتور هداية أحمد كامل نائب رئيس الهيئة للتدريب والتعاون الدولي، والدكتور أيمن صالح – نائب رئيس جامعة عين شمس للدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، كما شمل الحضور من الجامعة ا.د محمد رجاء السطوحي عميد كليه العلوم، ا.د حنان الشاعر وكيل الكلية البنات لشئون الدراسات العليا والبحو، أ.د. نبيل الفرماوي – رئيس قسم الفيزياء بكلية العلوم، ا.د خالد ابو شنب وكيل كلية الصيدلة لشئون الدراسات العليا والبحوث.

كما شارك من هيئة الطاقة الذرية في مراسم توقيع البروتوكول من المركز القومي لبحوث وتكنولوجيا الإشعاع أ.د. أماني اسماعيل أستاذ كيمياء البوليمرات بقسم البحوث الاشعاعية، ا.د. حسن إبراهيم صالح رئيس شعبة التشعيع الصناعي، ا.د. محمد بلبول وكيل شعبة البحوث الإشعاعية وكذلك ا.د. مصطفى محمد حامد رئيس قسم الكيمياء التحليلية بمركز المعامل الحارة، أ.د. محمد البحراوي أستاذ فيزياء الجوامد النووية بمركز البحوث النووية، أ.د. شريف الجوهري الاستاذ بمركز بحوث الآمان النووي والاشعاعي والمتحدث الرسمي للهيئة.

وبدوره، أكد الدكتور محمود المتيني رئيس الجامعة في اللقاء على أهمية هذا التعاون مع الهيئة خاصة في ظل توجه الدولة واهتمامها بالطاقة الذرية واستخداماتها، وكذلك اهتمامها بالعلم والبحث العلمي للتنمية.

كما أكد على أن هذا التعاون سيدعم بناء وتأهيل الخريجين وأعضاء هيئة التدريس في المجالات التطبيقية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وكذلك فتح مجالات جديدة للدراسات العليا المتخصصة في هذه المجالات مما سيسهم في بناء الكوادر البشرية وتأهيلهم لسوق العمل وهذا المجال الواعد، وكذلك فتح مجالات بحثية وتطبيقية جديدة لأعضاء هيئة التدريس من الجانبين.

ومن جهته، صرح الدكتور عمرو الحاج رئيس الهيئة على أهمية توقيع البروتوكول مع جامعة عين شمس لكونها من أعرق الجامعات المصرية بما لديها من خبرات أكاديمية وعلمية متميزة في شتي المجالات البحثية والتعليمية.

وأشار إلى أن توقيع البروتوكول يجيء في إطار استراتيجية الهيئة للتعاون مع الجامعات المصرية لبناء الكوادر البشرية وزيادة الوعي المجتمعي لطلبة وخريجي الجامعات في مجالات الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وأهمية دراسة التخصصات العلمية ذات الصلة في ضوء تنفيذ البرنامج النووي المصري لإنتاج الكهرباء وكذلك دعم الدولة لأنشطة هيئة الطاقة الذرية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في المجالات المختلفة مثل الصناعة، الزراعة، الصيدلة، الطب والهندسة كذلك اسهام الهيئة بمنشأتها المتخصصة في البحوث التطبيقية الجديدة والمشروعات البحثية.

وأفاد الدكتور أيمن صالح نائب رئيس جامعة عين شمس للدراسات العليا والبحوث بأن هذا البروتوكول يمثل نقلة هامة للجامعة والهيئة خاصة أنه تم دراسة جميع الخطوات التنفيذية لتنفيذه من قبل فرق العمل من الجانبين لبدء تفعيل البروتوكول فوراً.

من ناحيته، أكد الدكتور شريف الجوهري المتحدث الرسمي للهيئة بأن الهيئة تسعى في الفترة الحالية لتفعيل أنشطتها والتعاون مع الجامعات المصرية ومنها جامعة عين شمس أعرق الجامعات المصرية بهدف زيادة الوعي لدى جيل شباب الجامعات وبناء الكوادر البشرية للبرنامج النووي المصري.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى