فن وفنانين

أبنه طبيب.. تفاصيل جديدة عن نجل سمير صبرى

حالة كبيرة من الجدل لازالت تثار حول ابن الفنان سمير صبري، بعد الشكوك التي أثارها الناقد طارق الشناوي، مؤخرا، ليخرج الماكيير محمد عشوب، بمنشور عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، يعلق فيه على هذا الأمر.

وكتب محمد عشوب عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: «مع احترامي للأستاذ طارق الشناوي، أحب أوضح كشاهد مع صديقي وجاري المرحوم سمير صبري، بأنه بالفعل له ابن طبيب من زوجة إنجليزية، ويعيش في لندن، وكل الناس القريبة من المرحوم سمير تعلم ذلك، وكان هو كريمًا معه، ويرعاه طوال عمره، ويسافر إليه باستمرار».

يأتي ذلك بعدما، فجر الناقد السينمائى طارق الشناوى، مفاجاة فى تصريحات تليفزيونية أمس عن الفنان الراحل سمير صبرى، مؤكدا أن كل ما يتردد بشان ابن سمير صبري أمر غير حقيقى.

واستند طارق الشناوى فى حديث عن الوصية التى كتباها الفنان الراحل سمير صبرى، والتى أوصى فيها بأن ميراثه يذهب إلى أولاد شقيقته وهو الأمر الذى يؤكد عدم وجود ابن له، وحتى وإن كان هذا أمر حقيقى فكان سيذكره فى الوصية التى كتبها.

وأضاف طارق الشناوى: “سمير صبري ممكن يكون أتجوز، لكن حكاية الإنجاب دي ممكن تكون شطحة خيال عادي بتحدث أحيانًا، لو خلف كان لازم يقول في الميراث، لكنه لم يذكر هذا، ولو ابنه فعلًا موجود كان لازم هيقول حاجة عن والده”.

وأخيرا قال طارق الشناوى: “أتصور أن مسألة زوجته صحيحة، لكن ابنة مسألة فيها شك، والمخرج محمد تركي قال إن سمير أوصاه بأن يُغسله، وقال إنه معندوش أولاد، لو كان في أولاد كان قال، وكنا سمعنا ابنه بيتكلم عنه”.

وكان تحدث الناقد الفني طارق الشناوي صديق سمير صبري، أن في أيامه الأخيرة انتهت أزمته مع الفنانة سماح أنور .

وأكد الشناوي أن سمير صبري في أسامة الأخيرة تلقى زيارة من صديقة عمره الفنانة سماح أنور التي حضرت للمستشفى من أجل الاطمئنان عليه.

لينتهي الخلاف غير المعلن بين الثنائي، حيث أكد الناقد الفني المصري أن سمير صبري وسماح أنور كانا يظهران دائما معا لسنوات طويلة، ولكن فجأة لم تعد تظهر بصحبته، وظل سمير صبري وحيدا.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى