Uncategorized

صفعة قوية من إسرائيل لـ أوكرانيا.. تفاصيل صادمة | عرب وعالم

ذكرت تقارير عبرية، السبت، أن إسرائيل رفضت الموافقة على طلب أمريكي بتزويد أوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات.

ونقل موقع “واللا” العبري عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين إن الإدارة الأمريكية طلبت من إسرائيل السماح لألمانيا بتزويد أوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات، تم صنعها في ألمانيا من خلال ترخيص إسرائيلي.

وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية قد أكد لواشنطن قبل نحو أسبوعين، أنه من الصعب لإسرائيل تزويد أوكرانيا بمعدات وأسلحة عسكرية “فتاكة” يمكنها أن تؤدي إلى مقتل المواطنين الروس.

فيما طلبت إدارة الرئيس جو بايدن من إسرائيل تزويد أوكرانيا بصواريخ مضادة للدبابات من طراز “سبايك”، يتم تصنيعها في ألمانيا، من خلال مصنع تمتلكه إسرائيل، أي أنه لا يمكن لألمانيا تزويد أوكرانيا بهذه الصواريخ لأي دولة ثالثة، دون موافقة إسرائيلية.

وأكد الموقع العبري أن الملفات التي طرحت على أجندة وزير الدفاع بيني غانتس خلال زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي، لم يطرح خلالها ملف تصدير الصواريخ إلى أوكرانيا.

وفي وقت سابق، ذكرت تقارير أمريكية أن الولايات المتحدة تستعد لتزويد أوكرانيا بأنظمة صاروخية بعيدة المدى، وهو ما تعتبره روسيا هطوة “خطيرة” و”تصعيداً غير مقبول”.

ونقلت شبكة “سي إن إن” عن مسؤولين أمريكيين قولهم أن إدارة الرئيس جو بايدن تستعد للارتقاء بنوع الأسلحة التي تقدمها إلى أوكرانيا، من خلال إرسال صواريخ بعيدة المدى، والتي تعد الآن المطلب الأول لكييف.

وتميل واشنطن إلى إرسال هذه الأنظمة كجزء من حزمة أكبر من المساعدات العسكرية والأمنية التي تقدمها إلى أوكرانيا، والتي يمكن أن تعلن عنها الأسبوع المقبل.

وقالت الشبكة الأمريكية إن “أوكرانيا طلبت هذه الأنواع من الأسلحة، ومع ذلك كانت الحكومة الأمريكية مترددة بسبب مخاوف من أن كييف قد تستخدم أنظمة الصواريخ لشن هجمات على الأراضي الروسية”.

وناشد كبار المسؤولين الأوكرانيين، على رأسهم الرئيس فولوديمير زيلينسكي، في الأسابيع الأخيرة، الولايات المتحدة وحلفاءها لتوفير نظام إطلاق الصواريخ المتعددة.

وكانت روسيا حذرت، في وقت سابق، من أن الولايات المتحدة “ستتجاوز الخط الأحمر” إذا زودت أوكرانيا بهذه الأنظمة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى