Uncategorized

بعد قرار إحيائها.. كل ما تريد معرفته عن مدرسة الحضارة المصرية

ماذا تعرف عن مدرسة الحضارة المصرية؟ وما الهدف من إنشائها؟ وأين سيكون مقرها؟ وكيف سيتم التقديم فيها؟ وهل عناك معايير محددة تم وضعها للالتحاق بها؟ وهل ستقتصر علي المصريين فقط؟ ومتى ستبدأ الدراسة بها؟ أسئلة كثيرة أثيرت بمجرد إعلان وزارة السياحة والآثار عن مشروع إحياء مدرسة الحضارة المصرية.

وقال أحمد يوسف، مساعد وزير السياحة والآثار للوعي والسياحة الداخلية والوكيل الدائم للوزارة، إن مدرسة الحضارة المصرية تعد امتدادًا لمدرسة المتحف المصري بالتحرير، والتى توقفت منذ حوالي عقدين من الزمان.

وأضاف أن الهدف من إحياء مدرسة الحضارة المصرية هو حرص وزارة السياحة والآثار على رفع الوعي السياحي والأثري لدى مختلف طوائف الشعب المصري وتعريفهم بتاريخ وحضارة بلدهم.

وأوضح يوسف أنه تم اختيار المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط ليكون مقرًا للمدرسة، مشيرًا إلى أن المدرسة تستهدف خريجي الجامعات من المصريين والأجانب المقيمين في مصر، ممن لديهم شغف المعرفة عن الحضارة المصرية العريقة بمختلف عصورها التاريخية.

وخلال الاجتماع تم مناقشة كافة الرؤي والعناصر الأساسية، بما يضمن البدء في إحياء المدرسة من جديد، من حيث المحتوي العلمي الذي سيتم تقديمه للمشاركين والزيارات الميدانية التي سيقومون بها، والتجهيزات اللازمة لقاعات المحاضرات، وذلك في محاولة لبدء نشاط المدرسة خلال العام الجاري.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى