Uncategorized

معهد بحوث البترول يبحث تعزيز التعاون مع ”مركز البحوث البيئية” وجامعة فرنسية


تلقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور ياسر مصطفى مدير معهد بحوث البترول المصري، حول جهود تفعيل بروتوكول التعاون المُبرم بين معهد بحوث البترول المصري ومركز الحد من المخاطر والدراسات والبحوث البيئية بجامعة القاهرة، وجامعة École Centrale de Marseille الفرنسية.

وأفاد التقرير بأن معهد بحوث البترول المصري استقبل الوفد الفرنسي؛ لبحث سُبل تعزيز أوجه التعاون الثلاثي في مجالات التدريب والمشروعات البحثية المُشتركة وتبادل طلاب الماجستير والدكتوراه، وعقد دورات تدريبية وورش عمل وندوات في المجالات ذات الاهتمام المُشترك، وتبادل الاستعانة بالكوادر العلمية من الطرفين، بالاضافة إلى التعاون الأكاديمي والنشر في المجلات العلمية الدولية المرموقة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور ياسر مصطفى أن هذا التعاون يأتي إيمانًا من المعهد بدوره الأساسي في العملية البحثية، وتحقيق أهداف التنمية المُستدامة لرؤية مصر ٢٠٣٠، وذلك فيما يخُص تطوير البحث العلمي، موضحًا أن التعاون بين المعهد والمركز أسفر على العديد من الشراكات أبرزها، التقدم لمشروع مُشترك للمنحة المُقدمة من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار (STDF)، لمشروعات التعاون الدولي مع الاتحاد الأوروبي PRIMA في مجالات الزراعة وإدارة المياه.

ومن جانبها، أوضحت الدكتورة فاطمة عاشور رئيس مركز الحد من المخاطر والدراسات والبحوث البيئية، أن أهم الأهداف التي أنشئ المركز من أجلها هو تنمية الوعى البيئي لدى المجتمع المصري، ودراسة ورصد المُشكلات البيئية من جميع النواحي العلمية والاقتصادية والاجتماعية وإيجاد الحلول المناسبة لها، والمُحافظة على الموارد الطبيعية عن طريق الإشتراك في المشروعات البحثية والتطبيقية في مصر، والقيام بتنفيذ المشروعات الخدمية لكل قطاعات الدولة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى