عرب وعالم

لماذا أعلنت ليتوانيا سحب سفيرها من روسيا؟

أفاد مرسوم رئاسي جرى توقيعه، الاثنين، بأن ليتوانيا قررت سحب سفيرها من روسيا اعتباراً من الأول من يونيو المقبل، دون الكشف عن تعيين سفير بديل.

وطردت ليتوانيا، وهي إحدى دول البلطيق، المبعوث الروسي في الرابع من أبريل.

وقالت الحكومة الليتوانية في ذلك الحين إنها تعتزم خفض مستوى التمثيل الدبلوماسي بين البلدين.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة “ليتجريد” المشغلة لنظام نقل الكهرباء في ليتوانيا، أن روسيا أوقفت إمداد ليتوانيا بالكهرباء.

وأكدت شركة “إنتر راو”، التي كانت المصدر الوحيد للكهرباء من روسيا إلى ليتوانيا، تعليق عمليات التسليم.

وسبق أن أعلنت وزارة الطاقة الليتوانية في البداية أنها ستتوقف عن شراء الكهرباء الروسية.

وقالت في بيان “وفقًا لقرار مشغل تبادل الكهرباء نورد بول، فإن التجارة في الكهرباء المولدة في روسيا، والتي نفذتها شركة “إنتر راو”، قد تم إنهاؤها اعتبارًا من 22 مايو”.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة ليتجريد إلى أنه “بعد وقف الإمدادات الروسية، تخطط ليتوانيا لتلبية احتياجات الكهرباء من خلال محطات الطاقة المحلية والواردات من دول أوروبية أخرى، ولا سيما السويد وبولندا ولاتفيا”.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى