عرب وعالم

الجزائر.. ننشر القصة الكاملة وراء إقالة محافظ البنك المركزي

قالت الرئاسة الجزائرية، الاثنين، إن الرئيس عبد المجيد تبون أصدر قراراً بإقالة محافظ بنك الجزائر رستم فاضلي وعين صلاح الدين طالب محافظاً جديداً للبنك.

وجاء في بيان الرئاسة الجزائرية “طبقا لأحكام المادتين 91 الفقرة 7، و92 الفقرة 7، من الدستور، أنهى اليوم، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مهام محافظ بنك الجزائر، رستم فاضلي، وعيّن السيد صلاح الدين طالب، محافظا جديدا للبنك، خلفا له”.

وكان رستم فاضلي تم تعيينه في سبتمبر 2020 من قبل الرئيس تبون، محافظا جديدا للبنك المركزي.

وظل فاضلي يشغل حتى قرار التعيين، منصب نائب محافظ البنك المركزي.

على جانب آخر، استقبل تبون، اليوم الاثنين، بمقر رئاسة الجمهورية، الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين سليم لعباطشة.

وقال لعباطشة عقب لقاءه مع تبون “الاتحاد العام للعمال الجزائريين ثابث المبادئ.. ويثمن مسعى ومبادرة رئيس الجمهورية من خلال دعوته لكافة الجزائريين لوحدة الصفوف للم الشمل وتوحيد المبادرات والأفكار والرؤى.. من أجل النهوض بالبلاد بما يخدم مصالح الشعب الجزائري وازدهار الجزائر وقوة الجزائر”.

وتابع “من خلال اللقاء الذي خصني به رئيس الجمهورية. أكدنا استعدادنا مرة أخرى للمساهمة من خلال هذه المبادرة للوصول إلى أهدافها السامية بما يخدم مصلحة الوطن ووحدته ولحمته”.

وبشأن الجانب الاجتماعي والاقتصادي، قال لعباطشة إن رؤية الرئيس الجزائري مطمئنة في هذا المجال، رغم الأزمة الاقتصادية والوباء وكل ما انجر عنه.

وأشار إلى أنه “زيادة على الزيادات السابقة التي خصت أجور العمال، هناك زيادات جديدة وعدنا بها الرئيس تبون.. وأكد لنا رئيس الجمهورية أن استمرارية الدعم الاجتماعي لا مفر منه”.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى