أخبار مصر

«روساتوم» تعلن بدء صب «الخرسانة الأولى» بموقع محطة «سويدابو» النووية

أعلنت شركة روساتوم الروسية، والمسئولة عن بناء محطة الضعبة، عن بدء صب «الخرسانة الأولى» بموقع بناء وحدة الطاقة الرابعة بمحطة «سويدابو» النووية في الصين، (Xudapu Nuclear Power Plant) والتي يجري بناؤها وفقًا للتصميم الروسيVVER-1200 .

وقال ألكسي بانّيك نائب الرئيس للمشروعات المنفذة في الصين بشركة “آتوم ستروي إكسبورت” (“أسي” باختصار): “يتقدم مشروع بناء وحدتين جديدتين لتوليد الطاقة من الجيل الثالث المطور (III+) بمحطة سويدابو النووية ويُنفّذ وفقا للإطار الزمني المحدد له وحتى استباقا للجدول. يفي الجانب الروسي بالتزاماته على أكمل وجه حيث يعمل في الموقع فريق من المهندسين المشرفين على المشروع، كما نزود الجانب الصيني بالمعدات والوثائق الخاصة بالمشروع بموجب الالتزامات التعاقدية”.

بالتزامن مع ذلك، تستمر المرحلة النشطة من الأعمال الإنشائية في موقع وحدة الطاقة الثالثة بمحطة “سويدابو” النووية. ومن المخطط أن يصل ارتفاع مبنى مفاعل الوحدة إلى مستوى +8.00 مترات في منتصف العام الحالي.

وفي يونيو 2018 تم التوقيع على حزمة استراتيجية من الوثائق التي تحدد الاتجاهات الرئيسية لتطوير التعاون بين روسيا والصين في مجال صناعة الطاقة النووية للعقود القادمة. وتنص الوثائق الموقعة على وجه الخصوص على بناء أربع وحدات طاقة جديدة مزودة بمفاعلات VVER-1200 من الجيل III+ في الصين وهي الوحدتين رقم 7 ورقم 8 بمحطة “تيانوان” النووية والوحدتين رقم 3 ورقم 4 بمحطة “سويدابو” النووية.

وتمثل محطة “سويدابو” للطاقة النووية مشروعا جديدا للتعاون بين روسيا والصين في مجال صناعة الطاقة النووية. وتقع المحطة في مدينة هولوداو بمقاطعة لياونينغ، في عام 2019، أبرم الطرفان عددا من العقود بما فيها العقد العام لبناء وحدتي الطاقة الثالثة والرابعة بمحطة “سويدابو” النووية بمفاعلي VVER-1200، وكذلك عقد توريد الوقود النووي، بموجب العقود الموقعة، التزم الجانب الروسي بتصميم “الجزيرة النووية” لكلتي الوحدتين (أي المرافق والأجهزة التي تضمن تشغيل وصيانة مفاعل وحدة طاقة نووية)، بالإضافة إلى توريد المعدات الأساسية للجزيرة النووية للوحدتين، وتقديم خدمات الإشراف كصاحب المشروع، والإشراف على أعمال التركيب وتجهيز المعدات المُورَدة لمرحلة التشغيل. ومن المقرر أن يتم إدخال الوحدتين في الخدمة خلال عامي 2027-2028.

وتتميز المفاعلات النووية من طراز VVER-1200بكفاءة مُعزّزة بسمات أمان وموثوقية متقدمة بفضل تزويدها بنظام خامل إضافي لإزالة الحرارة من مولدات البخار ونظام خامل آخر لإزالة الحرارة من وعاء احتواء المفاعل، الأمر الذي يتيح تشغيل المفاعل بشكل مستقر وآمن خلال فترة زمنية غير محدودة تقريبا.

ويشتمل قسم الهندسة لـ “روساتوم” مجموعة من الشركات الرائدة في قطاع الصناعة النووية الروسية، وبينها “آتوم ستروي إكسبورت” (ومقرها في موسكو والآخر في مدينة نيجني نوفغورود، ولديها فروع في روسيا وخارجها) ومعهد التصميم الموحد – شركة “آتوم إينيرغو برويكت” (بفروع في موسكو وميجني نوفغورود وسان بطرسبورغ وخارج روسيا تشمل معاهد للتصميم ومراكز للبحث والتطوير) بالإضافة إلى شركات بناء فرعية.

ويحل قسم الهندسة لـ “روساتوم” في المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد المشاريع الموجودة في حقيبتها للطلبيات وعدد محطات طاقة نووية يشيدها خارج أراضي روسيا في آن واحد، وتبلغ نسبة إيرادات القسم الهندسي الآتية من المشاريع الأجنبية حوالي 80% من إجمالي أرباحه.

وينفذ القسم مشاريع لبناء محطات طاقة نووية ذات قدرة إنتاجية كبيرة في روسيا وخارجها ويقدم مجموعة متكاملة من الخدمات على أساس عقود تسليم المفتاح EPC وEP وEPC(M)، بما في ذلك إدارة المشاريع وأعمال التصميم، كما ينشط في مجال تطوير تقنيات Multi-D لإدارة المرافق الهندسية المعقدة.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى