Uncategorized

تفاصيل أخطر اتصال هاتفي بين رئيس فنلندا وأردوغان | عرب وعالم

أعلن رئيس فنلندا، ساولي نينيستو، اليوم السبت، أنه أجرى اتصالا هاتفيا، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أدان خلاله جميع مظاهر الإرهاب، ولمناقشة سعي فنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

وقال نينيستو عبر حسابه بموقع تويتر: “أجريت اتصالا هاتفيا مباشرا ومفتوحا مع الرئيس رجب طيب أردوغان.. لقد أكدت أن فنلندا وتركيا كحلفاء في الناتو، ستلتزمان بأمن كل منهما وبالتالي ستزداد علاقتنا قوة”.

وأضاف أن “فنلندا تدين الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، والحوار الوثيق مستمر”.

من جانبه، أكد أردوغان خلال الاتصال مع نظيره الفنلندي أن “المفهوم الذي يتجاهل المنظمات الإرهابية التي تهدد حليفا في الناتو يتعارض مع روح الصداقة والتحالف”.

وشكك أردوغان علانية فيما إذا كان ينبغي السماح لفنلندا والسويد بالانضمام إلى التحالف العسكري.

وفي وقت سابق، شدد أردوغان على ضرورة إنهاء السويد للدعم السياسي والمالي لـ”التنظيمات الإرهابية” ووقف تسليحها.

وذكرت وكالة “الأناضول” التركية، أن “الرئيس أردوغان بحث مع رئيسة الوزراء السويدية، ماغدالينا أندرسون، خلال اتصال هاتفي، العلاقات الثنائية وطلب بلادها الانضمام إلى الناتو”.

وأكد أردوغان: “تتطلع أنقرة لاتخاذ السويد خطوات ملموسة تراعي المخاوف التركية بشأن حزب العمال الكردستاني وامتداداته في سوريا والعراق”، مشددا على ضرورة رفع السويد القيود التي فرضتها على تركيا في الصناعات الدفاعية إثر إطلاقها عملية “نبع السلام” في سوريا.

كما أكد الرئيس التركي أن “تركيا لطالما دعمت سياسة الباب المفتوح لتوسيع الناتو”، مشيرا إلى أن “التضامن في الحلف هو قيمة سياسية من حيث أمن الدول الأعضاء في الحلف والأمن الجماعي”.



Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى