دين ودنيا

خالد الجندي يستشهد بالشعراوي للرد على محرمي الصلاة في المساجد التي بها أضرحة

علق الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، على قضية الصلاة في المساجد التي تحوي قبورا أو أضرحة، معلقا: “لو سكت من لا يعلم لانقضى الخلاف ..فيه ناس مش عاجبهم مساجدنا اللى جواها قبور مثل السيدة زينب والحسين والسيد البدوي والحامدية الشاذلية والازهر ومسجد سيدنا النبي”.
وبث الجندى خلال حلقة برنامج “لعلهم يفقهون”، المذاع على فضائية “dmc”، أمس الخميس، مقطع فيديو للشيخ الشعراوي وهو يشرح مشروعية الصلاة في تلك المساجد، حيث بين الإمام الراحل ماهية القبر، حيث قال إن القبر هو الذى يحتضن جثة شخص، هل اتُخذ مسجدا؟ ولا معمول عليه سور ومقصورة، نقولهم بقى روحوا اهدموا قبر النبي.
واستشهد بقوله تعالى: “وقال الذين غلبوا على أمرهم لنتخذن عليهم مسجدا” سورة الكهف
وعلق الجندي” على مقطع الشيخ الشعراوي قائلا: “هيقصم رقاب وظهور كارهي المساجد وآل بيت النبى وكارهي الأولياء والخير اللى احنا فيه.. كل واحد هيطلع يقولك دى مساجد قبورية مساجد ضرار، وهو مش عارفين حاجة، اهو الشيخ الشعراوي رد عليهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى